• Google+
  • Facebook
  • Vkontakte
  • Twitter
  • Youtube
  • RSS

محمية خوتين

تقع محمية خوتينمحمية خوتين في أوكرانيا الغربية ليس بعيداً عن مدينة تشيرنيفتسي وهي محاطةٌ بقرية خوتين الصغيرة. تعتبر المحمية الحجرية العظيمة الواقعة على نهر دنيستر واحدةً من عجائب أوكرانيا السبعة. كانت خوتين دائماً بلدة حدودية: كانت على طرف إماراتٍ سلافونيةٍ عديدةٍ: (إمارة غاليسيا منذ عام 1140، المملكة الهاليشية – الفولهانية منذ عام 1199، إمارة مولديفيا منذ منتصف القرن 14) ، والإمبراطورية العثمانية (1712)، والإمبراطورية الروسيّة (منذ 1812)، ورومانيا (في 1918 – 1940). وبسبب موقعها الجغرافيّ لعبت محمية خوتين دوراً هاماً في التاريخ الأوكراني والأوروبي

احتلفت محمية خوتين مؤخراً بميلادها الألف. بنيت المحمية الواقعة على نهر دنيستر أثناء عهد فلاديمير الكبير وذلك لحماية الأطراف الغربية. وقد كانت واحدة من القواعد العسكرية في كيفسكايا الروسية المبنية في غرب وجنوب المقاطعة. لا يوجد طريقة لمعرفة كيف بدت أطراف القواعد العسكرية تلك الأوقات. ومع ذلك أُختير موقع محمية خوتين بشكل جيد: منشأةٌ على صخرةٍ طبيعيةٍ، قرب ممرٍ على نهر دنيستر. وكُسيت القلعة الجديدة (250 × 1200 متراً) المحتوية على خندق، وإنتفاخٍ صخريٍّ، وسبعة حصونٍ وثلاث بوابات

إن منظر المحمية كاملةً من بوابات بينديرسكي هو رائعٌ فعلاً. فإذا نظرت إلى المحمية من حصون القرن 18 فستبدو صغيرة. لكن ما إن تقترب ستلاحظ روعتها بأبراجها الخمسة، وأسوارها البالغ طولها 40 ممحمية خوتين في  أوكرانياتراً. تشتهر محمية خوتين بمعركةِ عام 1621 والتي حدّدت مصير أوروبا. ففي نيسان عام 1621 بدأ السلطان عثمان الثاني حملةً عسكريةً ضد بولندا والتي أمست دون حماية بعد معركتها مع الفصائل التركية عام 1620. كانت أوروبا في تلك الأوقات ضعيفة جداً لتواجه العدد الكبير لجيش السلطان، وكانت من الممكن أن تستسلم بولندا، ونصف أوروبا كان سيسيطر عليه الأتراك. فتوجهت الحشود إلى خوتين متضمنة 300 ألف تركي و100ألف من التتر. وضد هذا الجيش الكبير والمسلح، حارب 35 ألف بولندي على رأسهم خودكيفيتش، و40 ألف قوزاقي من ساهيداتشني. توقع عثمان الثاني الفوز في هذه المعركة خلال ساعات معدودة لكن معركة خوتين استمرت لخمسة أسابيع حتى تشرين الأول عام 1621 عندما أُبرِمت معاهدة الصلح

وبعد نصف قرنٍ، في 11 من تشرين الثاني عام 1673 كانت خوتين مسرحاً لنصرٍ جديدٍ ضد الجيش التركي. في هذا الوقت يحتفل بهذا النصر البولنديون، والفصائل القوزاقية، واللثوانية على رأسها جان سوبسكي

وفي القرنين 18-19 فقدت محمية خوتين حسها الدفاعي. ففي عام 1856 سلمت خوتين مراكزها العسكرية وأصبحت موقعاً سياحياً

أوكرانيا. خوتنفي عهد السوفييت، صُوِّرَ الكثير من الأفلام هنا. منها (البنادق الثلاثة/ سهام روبن هود/ إيفانهو). وفي خريف 2008 ظهر على الشاشة ـ وهذه المرة ـ للمخرج الأوكراني فلاديمير بورتكو فيلم بعنوان تاراس بالبا

وهكذا إن محمية خوتين لها أهمية كبيرة فهي تستقبل الكثير من السياح من مختلف البلدان كل عام

Map

Hide map
Setup layers
علامات:  قلاع 

تعليقات (0) Create new comment Hide comments

  1. ترك التعليق تسجيل | دخول

إقرأ المزيد/ إقرأ مقالات أخرى

  1. قلعة  أوزجورودقلعة أوزجورود
  2. قصر بوبوف قصر بوبوف
  3. قلعة بوشانسكيقلعة بوشانسكي
  4. مجمع "عاصمة الهتمان" في باتورينمجمع "عاصمة الهتمان" في باتورين

الأكثر شعبية

  1. سبع عجائب أوكرانيا سبع عجائب أوكرانيا
  2. عشرة أفضل القلاع في أوكرانياعشرة أفضل القلاع في أوكرانيا
  3. قلعة في كامينيتس - بودولسكي قلعة كامينيتس - بودولسكي
  4. قلعة شينبورنقلعة شينبورن

علامات