• Google+
  • Facebook
  • Vkontakte
  • Twitter
  • Youtube
  • RSS

اللغة الروسيية

اللغة الروسييةاللغة الروسية هي واحدةٌ من اللغات الشرق سلافونية، وواحدةٌ من أكبر اللغات في العالم، بالإضافة إلى أنها واحدةٌ من اللغات السلافونية الأكثر انتشاراً والأكثر شيوعاً في أوروبا بناءً على موقعها الجغرافيّ بالإضافة إلى عدد المتحدثين بها من السكان الأصليين. إن ميزات اللغة الروسية المعاصرة من نَحْوٍ ومفرداتٍ كانت نتيجةً للتفاعل الطويل للهجات الشرق السلافونية المختلفة الممتدة في إقليم روسيا العظيمة مع اللغة السلافونية الكنيسية التي ظهرت كنتيجةٍ لتكيُّف لغة الكتب المسيحية الأولى للقرن 4-6 "اللغة السلافونية القديمة".

تشكلت الروسية الحديثة (ذات الاختلاف النموذجي المعروف تقليدياً باللغة الأدبية) تقريباً في القرنين 18-19 على أساس لهجة موسكو.

اللغة الروسية هي لغة الدولة الوحيدة، وبأمرٍ من رئيس الحكومة الروسية أعلن العام 2007 بعام اللغة الروسية، وذلك بإقامة نشاطاتٍ ثقافيةٍ وتعليميةٍ وعلميةٍ موجهةٌ لتزويج الغة والأدب الروسي ولدعم البرامج التعليمية في روسيا وما حولها. كما أن الروسية هي واحدةٌ من لغتين رئيسيتين في جمهورية روسيا البيضاء. وإنّ اللغة الأساسية لأوكرانيا هي الأوكرانية، لكن عدداً من المناطق تحتفظ بالتشريف الروسي. وتبعاً لقرارات المجالس المحلية 2006-2007 فإنّ اللغة الروسية لها مكانتها المشهورة في مناطق لوغانسك، دونيتسك وزابوروزهي كذلك في المدن لوغانسك، خاركوف، أوديسا، سيفاستوبول، ويالطا.

تملك اللغة الروسية -كما غيرها من اللغات الكبيرة في العالم- تغيراتها العامِّية خلف حدود الحكومة الروسية - في البلطيك،وروسيا البيضاء، وأوكرانيا، ومولدافيا، وفي مدن ما وراء القوقاز، ووسط آسيا. وقد ظهرت في الجنوب الشرقي لأوروبا العديد من اللهجات الروسية-الأوكرانيا-سورزيك أو الروسية-البيولوروسية – تراسيانكا؛ بسبب التشابه بين اللغات. وإن لغة المهاجر الروسي المشتت -من جميع الأجيال- لها اختلافاتها اللغوية.

تملك محكمة الشعب في روسيا ثلاثة أشكالٍ -طبقاً للظروف-: الاسم + الكنية، الاسم + اسم الأسرة (كلمة مشتقة من اسم الأب) في الحكم القضائي الرسمي. وكمثالٍ عليها: أليسكاندر إيفانوفيتش، وإن (الكنية + الاسم + اسم الأسرة) عادةً ما تُستخدم في المستندات الرسمية للتعريف عن الشخص.

تختلف الروسية بشكلٍ أساسيٍّ بينها وبين عدد من اللغات، والاختلاف الأساسي للروسية بينها وبين عدد من اللغات هو الموقع غير الثابت للكلمات في الجملة. فالمشاعر والمعاني الملونة يعبر عنها باللفظ؛ وهو ليس شيئاً نموذجياً بالنسبة للألمان والإنكليز. وتكمن المشكلة الأساسية في تعلم الروسية هي في نهايات الأسماء والصفات وهي سمة شبيهة بالإيطالية

علامات